أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل



يمكنك الآن التسجيل في عدلات. تم فتح باب التسجيل في منتدى عدلات بمناسبة شهر رمضان وذلك لفتره مؤقته. اربحي معنا من كتابة الموضوعات. تستطيعي الان الربح مقابل كتابة الموضوعات في منتدى عدلات.

الدرر السنية



239 2
#1

افتراضي الورد اليومى_الربع الثالث من سورة الإسراء تابعوا بارك الله فيكم وجعله فى ميزان حسناتكم




الورد اليومى_الربع الثالث من سورة الإسراء تابعوا بارك الله فيكم

وجعله فى ميزان حسناتكم



50. ( قل ) لهم ( كونوا حجارة أو حديدا )
قل لهم - أيها الرسول- على جهة التعجيز: كونوا حجارة أو حديدًا في الشدة والقوة - إن قَدَرْتم على ذلك- فإن الله يُعيدكم كما بدأكم، وذلك هيِّن عليه يسير.
51. ( أو خلقا مما يكبر في صدوركم )
أو
كونوا خلقًا يَعْظُم ويُسْتَبْعَد في عقولكم قبوله للبعث، فالله تعالى قادر على إعادتكم وبعثكم
(
فسيقولون من يعيدنا ) إلى الحياة
(
قل الذي فطركم ) خلقكم ( أول مرة ) ولم تكونوا شيئا لان
القادر على البدء قادر على الإعادة بل هي أهون
(
فسينغضون ) يحركون ( إليك رؤوسهم ) تعجبا
(
ويقولون ) استهزاء ( متى هو )أي البعث ( قل عسى أن يكون قريبا )
فسيَهُزُّون رؤوسهم ساخرين متعجبين ويقولون - مستبعدين- : متى يقع هذا البعث؟ قل: هو قريب؛ فإن كل آتٍ قريب.




52. ( يوم يدعوكم ) يناديكم من القبور على لسان إسرافيل ( فتستجيبون )
فتجيبون دعوته من القبور (
بحمده ) بأمره وقيل وله الحمد
(
وتظنون إن ) ما ( لبثتم ) في الدنيا ( إلا قليلا )
- لهول يوم القيامة- أنكم ما أقمتم في الدنيا إلا زمنًا قليلا؛ لطول لبثكم في الآخرة.
53. ( وقل لعبادي ) المؤمنين ( يقولوا ) للكفار الكلمة ( التي هي أحسن
إن الشيطان ينزغ
) يفسد ( بينهم إن الشيطان كان للإنسان






عدوا مبينا
) بين العداوة والكلمة
وايضاًوقل لعبادي المؤمنين يقولوا في تخاطبهم وتحاورهم الكلام الحسن الطيب؛ فإنهم إن لم يفعلوا ذلك ألقى الشيطان بينهم العداوة والفساد والخصام. إن الشيطان كان للإنسان عدوًا ظاهر العداوة.
54. ( ربكم أعلم بكم إن يشأ يرحمكم ) بالتوبة والإيمان ( أو إن يشأ )
تعذيبكم (
يعذبكم ) بالموت على الكفر ( وما أرسلناك عليهم وكيلا )

وكيلا تدبِّر أمرهم
أوتجبرهم على الإيمان وتجازيهم على أفعالهم، وإنما مهمتك تبليغ ما أُرْسلتَ به، وبيان الصراط المستقيم.
وهذا قبل الأمر بالقتال

55. ( وربك أعلم بمن في السماوات والأرض ) فيخصهم بما شاء على قدر أحوالهم ( ولقد فضلنا بعض النبيين على بعض ) بتخصيص كل
منهم بفضيلة كموسى بالكلام وإبراهيم بالخلة
ومحمد بالإسراء (
وآتينا داود زبورا )

56. ( قل ) لهم ( ادعوا الذين زعمتم ) إن هذه المعبودات التي تنادونها لكشف الضرِّ عنكم ( من دونه ) كالملائكة وعيسى وعزيز
(
فلا يملكون كشف الضر عنكم ولا تحويلا )
لا يملكون كشف الضر عنكمولا تقدر على تحويله عنكم إلى غيركم، ولا تقدر على تحويله من حال إلى حال

57. ( أولئك الذين يدعون )أولئك الذين يدعوهم المشركون من الأنبياء والصالحين والملائكة مع الله
،(
يبتغون ) يطلبون ( إلى ربهم الوسيلة )
القربة بالطاعة (
أيهم أقرب ويرجون رحمته
ويخافون عذابه
) يتنافسون في القرب من ربهم بما يقدرون عليه من الأعمال الصالحة، ويأمُلون رحمته ويخافون عذابه،
(
إن عذاب ربك كان محذورا )
إن عذاب ربك هو ما ينبغي أن يحذره العباد، ويخافوا منه.كغيرهم فكيف تدعونهم آلهة
58. ( وإن من قرية إلا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة أو معذبوها عذابا شديدا )

يتوعَّد الله الكفار بأنه ما من قريةٍ كافرة مكذبة للرسل إلا وسينزل بها عقابه بالهلاك في الدنيا قبل يوم القيامة أو بالعذاب الشديد لأهلها، ( كان ذلك في الكتاب ) أي كتاب كتبه الله وقضاء أبرمه لا بد مِن وقوعه، وهو مسطور في اللوح المحفوظ.
( مسطورا ) مكتوبا

59. ( وما منعنا أن نرسل بالآيات ) التي اقترحها أهل مكة
(
إلا أن كذب بها الأولون ) لما أرسلناها فأهلكناهم ولو أرسلناها
إلى هؤلاء وقد حكمنا بإمهالهم لاتمام أمر محمد صلى الله عليه وسلم
(
وآتينا ثمود الناقة ) آية ( مبصرة ) بينة واضحة
(
فظلموا ) كفروا ( بها ) فأهلكوا
(
وما نرسل بالآيات ) المعجزات
(
إلا تخويفا )إلا تخويف للعباد؛ ليعتبروا ويتذكروويؤمنوا

60. واذكر ( وإذ قلنا لك إن ربك أحاط بالناس ) علما وقدرة
فهم في قبضته فبلغهم ولا تخف أحدا فهو يعصمك
منهم (
وما جعلنا الرؤيا التي أريناك ) عيانا ليلة
الإسراء (
إلا فتنة للناس ) أهل مكة إذ كذبوا بها وارتد
بعضهم لما أخبرهم بها (
والشجرة الملعونة في القرآن )
و
هي الزقوم التي تنبت في أصل الجحيم جعلناها
فتنة لهم إذ قالوا النار تحرق الشجرة فكيف تنبته
(
ونخوفهم ) بها ( فما يزيدهم )
تخويفنا (
إلا طغيانا كبيرا )





61. واذكر ( وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم ) سجود تحية بالانحناء
(
فسجدوا إلا إبليس قال أأسجد لمن خلقت طينا )
وامتنع عن السجود قائلا على سبيل الإنكار والاستكبار: أأسجد لهذا الضعيف، المخلوق من الطين؟

62. ( قال أرأيتك ) أي أخبرني ( هذا الذي كرمت ) فضلت ( علي )
بالأمر بالسجود له وأنا خير منه خلقتني من نار (
لئن )
لام قسم (
أخرتن إلى يوم القيامة لأحتنكن )

لأستأصلن ولأستولينَّ على ذريته بالإغواء والإفساد،
إلا المخلصين منهم في الإيمان، وهم قليل.
(
ذريته ) بالإغواء ( إلا قليلا )
منهم ممن عصمته

63. ( قال ) تعالى له ( اذهب ) منظرا إلى وقت النفخة الأولى
(
فمن تبعك منهم فإن جهنم جزاؤكم ) أنت وهم
(
جزاء موفورا )
.وافرا كاملا في نار جهنم
64. ( واستفزز ) استخف ( من استطعت منهم بصوتك ) بدعائك بالغناء
والمزامير وكل داع إلى المعصية (
وأجلب ) صح
(
عليهم بخيلك ورجلك ) وهم الركاب والمشاة في المعاصي
(
وشاركهم في الأموال ) المحرمة كالربا والغصب
(
والأولاد ) من الزنى ( وعدهم ) بأن لا بعث ولا جزاء
(
وما يعدهم الشيطان ) بذلك ( إلا غرورا ) باطلا

65. ( إن عبادي )إن عبادي المؤمنين المخلصين الذين
أطاعوني(
ليس لك عليهم سلطان ) تسلط وقوة
(
وكفى بربك وكيلا ) حافظًا للمؤمنين مِن كيد الشيطان وغروره

66. ( ربكم الذي يزجي ) يجري ( لكم الفلك ) السفن ( في البحر لتبتغوا )
تطلبوا (
من فضله ) تعالى بالتجارة ( إنه كان بكم رحيما )
في تسخيرها لكم

67. ( وإذا مسكم الضر ) الشدة ( في البحر ) خوف الغرق ( ضل )
غاب عنكم (
من تدعون ) تعبدون من الآلهة فلا تدعونه
(
إلا إياه ) تعالى فإنكم تدعونه وحده لأنكم في شدة
لا يكشفها إلا هو (
فلما نجاكم ) من الغرق وأوصلكم
(
إلى البر أعرضتم
وكان الإنسان كفورا )
فلمَّا نجاكم إلى البر أعرضتم عن الإيمان والإخلاص والعمل الصالح، وهذا من جهل الإنسان وكفره. وكان الإنسان جحودًا لنعم الله عزَّ وجل.


68. ( أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر ) أي الارض كقارون ( أو يرسل عليكم حاصبا ) أي يرميكم بالحصباء كقوم لوط ( ثم لا تجدوا
لكم وكيلا
) حافظا منه

69. ( أم أمنتم أن يعيدكم فيه ) أي البحر ( تارة ) مرة
(
أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح )
أي ريحا شديدة لا تمر بشيء إلا قصفته فتكسر فلككم
(
فيغرقكم بما كفرتم ) بكفركم ( ثم لا تجدوا لكم
علينا به تبيعا
) ناصرا وتابعا
يطالبنا بما فعلنا بكم





المراجع:
كلمات القرآن.. تفسير وبيان - حسنين محمد مخلوف
التبيان في تفسير غريب القرآن المؤلف: أحمد بن محمد ابن الهائم (المتوفى: 815هـ)
السراج في بيان غريب القرآن المؤلف: محمد بن عبد العزيز بن أحمد الخضيري
تفسير الجلالين
التفسير الميسر





إظهار التوقيع
توقيع : أم أمة الله
#2

افتراضي رد: الورد اليومى_الربع الثالث من سورة الإسراء تابعوا بارك الله فيكم وجعله فى ميزان حسناتكم

تسلمي يا قمر عالموضوع ♥
إظهار التوقيع
توقيع : ♥mnoon♥
#3

افتراضي رد: الورد اليومى_الربع الثالث من سورة الإسراء تابعوا بارك الله فيكم وجعله فى ميزان حسناتكم


إظهار التوقيع
توقيع : حياه الروح 5

الكلمات الدليلية
الإسراء, الثاني, الورد, اليومى_الربع, بارك, تابعوا, حسناتكم, سورة, فى, فيكم, ميزان, وجعله

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
ترتيب سور القرآن حسب النزول غايتي الجنة القرآن الكريم
القران الكريم كاملاً بصوت السديس .mp3 - استماع وتحميل Admin القرآن الكريم
فوائد سور القران هبة الرحمان2 المنتدي الاسلامي العام
الورد اليومى_الربع الأخيرمن سورة الرعد وبدايــــة سورة ابراهيم تابعوا بارك الله فيكم وجعله فى ميزان حسناتكم أم أمة الله القرآن الكريم
الورد اليومى_الربع الرابع من سورة النحل تابعوا بارك الله فيكم وجعله فى ميزان حسناتكم أم أمة الله القرآن الكريم



الساعة الآن 07:48 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


خيارات الاستايل

  • صورة خلفية
  • عرض الصفحة
  • تصميم جدول المنتدى
  • فصل الاقسام
  • صور المنتديات
  • خلفية المنتدى
  • اللون الاول
  • اللون الثاني
  • لون الروابط
  • الخط الصغير
  • اخر مشاركة
  • حجم خط الموضوع
  • طريقة عرض الردود
إرجاع الخيارات الافتراضية

التسجيل للنساء فقط

نعم أنا بنت لا أنا ولد
أو

التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل