أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل



يمكنك الآن التسجيل في عدلات. سجلي الآن وشاركي معنا وأحصلي على 100 نقطة هدية بداية تسجيلك! اربحي معنا من كتابة الموضوعات. شاركي معنا في عدلات واحصلي على نقاط تقييم لاستبدالها بدولارات!

1072 9
#1

افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين:
خواتي في الله عندي مشكلة أنا تعرفت على رجل بس ما كنت أعرف إنه رجل وسألته عن جنسه حكالي ولد وأنا ما بحب أحكي مع أولاد أبدا فذكرته بأذكار المساء والاستغفار وأخبرني أنه فقط يريد أن يصادقني لا شيء من غير ذلك فسألني هل حرام حكيتله ما بعرف وحكالي أنتي بتقرأي قران حكيتله أه أنا حافظة لحتى الجزء ١١وما قرأت آية تدل على أنه الصداقة حرام ، ما اتحملت فرحت على قسم الفتوى وسألت اجالي الدليل أنه حرام ورقم الفتوى "بين المرأة والرجل الصداقة" حكيتله وفي نفس اليوم حلمت حلم غريب وهو:







، المهم نمت وحلمت أنني كنت في طائرة وكان بجانبي رجل، وكان ينظر الي ويبتسم ولكنني كنت أتجاهله قدر الإمكان،وأتت بعدها فتاة صغيرة أحبها للغاية هذه الطفلة تأتي دوما بأحلامي المهم،قالت لي أمي أنا متبعة فأخبرتها تعالي عندي وغنيت لها وبعد أن انتهيت من غناءي لها قلنا معا أعدك بأن أفعل كل شيء لله قلبي لله وروحي لله والله أغلى عندي من كل شيء ،، تقريبا هذا ما أتذكره من الحديث،بعدها نامت تلك الطفلة وكنت متبعة ولكنني لم أنم فأخبرني لما لا تنامين رددت عليه قائلة لست متعبة ونام ذلك الشاب وهو مبتسم ، ولكن عندما قالت الطفلة لي أمي سألني سؤال غريب،سألني هل أنتي متزوجة فأخبرته لا ثم ابتسم وأحسست بأنني سأتزوجه، لا أعلم هذا الرجل ولم أراه في حياتي؟
المهم تاني يوم طلب ايدي للزواج وحكالي أنه سأل الشيخ ويجوز أن نتحدث معا و قال لي أنه يريد التحدث مع أهلي ولكن أهلي ليسوا في المنزل ، وكان مصر على الآخر وبدو يتزوجني وأهلي مابدهم إياني أتزوج إلا وأنا بالجامعة حكيتله بتقدر تستنى بعد سنتين حكالي بستنة عشر سنين مع العلم أنه حاول يحادثني مكالمة هاتفية بس رفضت المهم جاب شيخ وحكالي الشيخ قال أنه يمكن أنه أخطبك قدام الله رفضت بس سألني ليش حكيتلوه ما بقدر راح سأل الشيخ علشان يسألو هل يجوز أحكي معها بنية الزواج وهو وعدني بالزواج قاله الشيخ يجوز ولكن اقرأ أنت وهيا هذا الدعاء لتكونوا مخطوبين في الله وهذا الدعاء حكالي إياه؟
قولي اسمك واسم ادولدتك وقولي رضيت علي ابن حواء وادم زوجا لي، هل ما فعلته صحيحا وحاولت أن يكون كلامنا ليس فيه عشق ولا شيء وكلما يقول لي ذلك أذكره مع العلم بأنه محترم جدا ، ويتفهم وسمح لي بالتفكير هل يجوز لي الزواج منه؟ وأرجو الرد سريعا




إظهار التوقيع
توقيع : malak sisi
#2

افتراضي رد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


@malak sisi;

الاجابة ياغالية ستجديها هنا باذن الله :
إن سنة الله في خلقه أن يميل الرجال إلى النساء، وأن تميل النساء إلى الرجال في أي مرحلة من مراحل السن والعمر، وهذا عامل مهم من عوامل بقاء الجنس البشري، وإلا ما كان لأي رجل أو امرأة أن يتزوجا ويؤسسا أسرة لولا هذا الميل الفطري والشعور بالحاجة إلى الجنس الآخر والراحة في الحديث معه، فهذه أمور فطر الله الناس عليها، ولقد وضع الله ضوابط لهذه العلاقة، وأحاطها بسور كبير وعظيم من الضوابط الشرعية حتى لا يعبث الناس بالأعراض.

ومن الضوابط التي وضعها عدم الإكثار من كلام المرأة مع الرجل لغير حاجة أو ضرورة شرعية؛ لأن الكلام عادة ما يبدأ بريئاً وبعيداً عن أي شيء حرام، ثم ينشأ التعلق القلبي ويبدأ كل طرف يميل للآخر ويشعر بالراحة والسعادة إذا تكلم معه، ثم يشغل نفسه بالتفكير به ويتمنى لو كلمه كل دقيقة، وهذه هي بدايات الحب والتعلق المحرم، وهذا ما سوف يحدث معك قطعاً مهما حاولت أن تدافعي الآن، وبذلك يصبح الحلال حراماً؛ لأن الشيطان لا يأتي الإنسان ويقول له ازن أو اسرق أو اقتل، وإنما يستخدم معه التدرج من النظر والكلام والسلام والمصافحة والخلوة، ثم يقع المحرم الأكبر، وهكذا جميع المعاصي.
ولذلك أنصحك بالتوقف فوراً وبلا تردد وبلا نقاش، فلا تتصلي به حتى ولو حاول هو هذا، وبدلا من أن تتكلمي معه أو مع غيره من الشباب ركزي كل كلامك على الكلام مع البنات والنساء من أمثالك، فهن في أمس الحاجة إلى الدعوة والنصيحة والتعرف على بعض، فهذه نصيحتي لك.

وأعتقد أنك تفعلين ذلك من وراء أهلك، وأنهم يستحيل أن يرضوا بذلك حتى ولو كانوا أشخاصاً عاديين، وأن أخاك أو أي أخ لا يرضى مطلقاً أن تكلم أخته شاباً غريباً لا في النت ولا في غيره، وأنت فتاة مسلمة صالحة تحبين الله ورسوله وتجتهدي في معرفة الحلال من الحرام، فالواجب عليك من أجل الله وحده ومحبة في الله ورسوله، ثم احتراماً لأهلك أن تتوقفي فوراً وبلا مقدمات عن الكلام مع هذا الشاب أو مع أي شاب أو رجل آخر، لا في النت ولا في غيره، حتى يأتيك الشاب الصالح المستقيم الذي يطرق بابك بالحلال، ويطلبك من أهلك بالطريق المشروع والمعتاد، وبذلك تكونين أسعد زوجة، ولك الفخر والشرف أنك لم تكن لك علاقات محرمة مع أي رجل، فتشعرين ساعتها بالعزة والسعادة والرفعة.

إظهار التوقيع
توقيع : أم أمة الله
#3

افتراضي رد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا بيكى ياقمر ازى تتجوزى واهلك ميعرفوش القصة دى اقله يخطبك والزواج بعد ما تدخلى الجامعة انما كده واخد كلمة الزواج سلم علشان يوصل لغرضه خليكى مصرة على الرفض عاوزك يتفضل بيتك موجود ولو كان غرضه شريف يحاول يقنع اهلك بيه

إظهار التوقيع
توقيع : حنين الروح123
#4

افتراضي رد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أمة الله

@malak sisi;

الاجابة ياغالية ستجديها هنا باذن الله :
إن سنة الله في خلقه أن يميل الرجال إلى النساء، وأن تميل النساء إلى الرجال في أي مرحلة من مراحل السن والعمر، وهذا عامل مهم من عوامل بقاء الجنس البشري، وإلا ما كان لأي رجل أو امرأة أن يتزوجا ويؤسسا أسرة لولا هذا الميل الفطري والشعور بالحاجة إلى الجنس الآخر والراحة في الحديث معه، فهذه أمور فطر الله الناس عليها، ولقد وضع الله ضوابط لهذه العلاقة، وأحاطها بسور كبير وعظيم من الضوابط الشرعية حتى لا يعبث الناس بالأعراض.

ومن الضوابط التي وضعها عدم الإكثار من كلام المرأة مع الرجل لغير حاجة أو ضرورة شرعية؛ لأن الكلام عادة ما يبدأ بريئاً وبعيداً عن أي شيء حرام، ثم ينشأ التعلق القلبي ويبدأ كل طرف يميل للآخر ويشعر بالراحة والسعادة إذا تكلم معه، ثم يشغل نفسه بالتفكير به ويتمنى لو كلمه كل دقيقة، وهذه هي بدايات الحب والتعلق المحرم، وهذا ما سوف يحدث معك قطعاً مهما حاولت أن تدافعي الآن، وبذلك يصبح الحلال حراماً؛ لأن الشيطان لا يأتي الإنسان ويقول له ازن أو اسرق أو اقتل، وإنما يستخدم معه التدرج من النظر والكلام والسلام والمصافحة والخلوة، ثم يقع المحرم الأكبر، وهكذا جميع المعاصي.
ولذلك أنصحك بالتوقف فوراً وبلا تردد وبلا نقاش، فلا تتصلي به حتى ولو حاول هو هذا، وبدلا من أن تتكلمي معه أو مع غيره من الشباب ركزي كل كلامك على الكلام مع البنات والنساء من أمثالك، فهن في أمس الحاجة إلى الدعوة والنصيحة والتعرف على بعض، فهذه نصيحتي لك.

وأعتقد أنك تفعلين ذلك من وراء أهلك، وأنهم يستحيل أن يرضوا بذلك حتى ولو كانوا أشخاصاً عاديين، وأن أخاك أو أي أخ لا يرضى مطلقاً أن تكلم أخته شاباً غريباً لا في النت ولا في غيره، وأنت فتاة مسلمة صالحة تحبين الله ورسوله وتجتهدي في معرفة الحلال من الحرام، فالواجب عليك من أجل الله وحده ومحبة في الله ورسوله، ثم احتراماً لأهلك أن تتوقفي فوراً وبلا مقدمات عن الكلام مع هذا الشاب أو مع أي شاب أو رجل آخر، لا في النت ولا في غيره، حتى يأتيك الشاب الصالح المستقيم الذي يطرق بابك بالحلال، ويطلبك من أهلك بالطريق المشروع والمعتاد، وبذلك تكونين أسعد زوجة، ولك الفخر والشرف أنك لم تكن لك علاقات محرمة مع أي رجل، فتشعرين ساعتها بالعزة والسعادة والرفعة.
أعلم ولكنني منذ أن علمت أنه رجل هجرته ولكنه قال لي أيمكنني التحدث بآخر كلمة حكيتله أه لهو بيفاجأني وبيحكيلي ممكن أتزوجك و طلب مكالمة هاتفية مع أهلي بس رفضت حكيتله لازم تيجي وتطلب إيدي ووافق ، بس لأنه بعيد حكيت اله خلص اختار وحدة غيري بس أصر وبالنسبة لمعرفة أهلي أهلي يثقون بي وأنا لا أكلم أي رجل مهما كان ، وكل مافعلته وكل كلمة قلتها له كانت من أجل الله والله شاهد أنا مستحيل أعصي ربي علشان حدا ممهما كان وبتمنى تتفهميني وأني تبت لربنا و طلبت من المدير يفصلني من المنتدى ، أنا سجلت فيه علشان أستفيد وأنشر مواهبي وأجعل العالم كله يعرف قضيتنا بس صار هيك ووعدت ربنا ما أسجل بمنتدى مختلط حتى لو كان من أجل الفائدة ممكن تنصحيني أخبر أهلي بالموضوع بس المشكلة أنه أهلي ما بيتفاهموا وبيلقوا اللوم علي بكل شيء دائما مش عارفه شو أعمل أتمنى تجيبيني بسرعة يا معلمتي الغالية!!!

إظهار التوقيع
توقيع : malak sisi
#5

افتراضي رد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

@malak sisi;

فقد سئل الشيخ ابن باز: هل للمخطوبة أن تتصل بخاطبها قبل أن يكون عقد، وما أشبهه؟

فأجاب: لا بأس أن تتصل بخاطبها اتصالًا ليس فيه محذور، بأن تكلمه، وتسأل عن حاله، وعن وظيفته، وعن عمله، وعن طريقته، هل يصلي أو لا يصلي؛ لا بأس أن تسأله عن شيء يهمها في الزواج، ولا بأس أن يسألها هو أيضًا يتصل بها، لكن من دون خلوة، من طريق الهاتف. اهـ.
وسئل: ما حكم محادثة الخطيبة لخاطبها في التلفون؟

فأجاب: لا نعلم حرجًا في محادثة المرأة المخطوبة لخاطبها في بعض شؤون عقد النكاح، وما يتعلق بذلك من الأحاديث السليمة التي ليس فيها محرم، ولا تعاون على محرم، أما إذا كان التحدث يدعو إلى ريبة، أو يدعو إلى خلوة بها، أو الاتصال بها قبل عقد النكاح، فهذا محرم، ولا يجوز، أما الأحاديث التي لا تعلق لها بمصلحتهما، بل للجنس، وما الجنس، وما يدعو إلى أن يتصل بها اتصالاً غير جائز، فهذا كله لا يجوز. اهـ.

وسئل: ما حكم الشرع في نظركم في مراسلة الخاطب لخطيبته، والعكس؟

فأجاب: لا نرى بأسًا في ذلك، يخاطبها وتخاطبه، بالتلفون، أو بالمكاتبة، لتأكيد الخِطبة، أو للسؤال عن بعض المهمات التي ليس فيها وسيلة إلى اجتماع محرم، قبل الزواج، إنما سؤال عن كذا وكذا، وتسأله ويسألها عن أمور تتعلق بالزواج، بمصلحة الزواج، ولا يخشى منها فتنة، فلا حرج في ذلك، من طريق الكتابة، أو من طريق المهاتفة. اهـ.

فلا باس ما كان الحديت لا يحمل خبايا و راء دالك
و ان نيتكي صحيحة يا اختى ما شاء الله عليكي
ربنا يصلح احوالنا و يهدينا للطريق الصحيح

إظهار التوقيع
توقيع : فخامة ملكة
#6

افتراضي رد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة malak sisi
أعلم ولكنني منذ أن علمت أنه رجل هجرته ولكنه قال لي أيمكنني التحدث بآخر كلمة حكيتله أه لهو بيفاجأني وبيحكيلي ممكن أتزوجك و طلب مكالمة هاتفية مع أهلي بس رفضت حكيتله لازم تيجي وتطلب إيدي ووافق ، بس لأنه بعيد حكيت اله خلص اختار وحدة غيري بس أصر وبالنسبة لمعرفة أهلي أهلي يثقون بي وأنا لا أكلم أي رجل مهما كان ، وكل مافعلته وكل كلمة قلتها له كانت من أجل الله والله شاهد أنا مستحيل أعصي ربي علشان حدا ممهما كان وبتمنى تتفهميني وأني تبت لربنا و طلبت من المدير يفصلني من المنتدى ، أنا سجلت فيه علشان أستفيد وأنشر مواهبي وأجعل العالم كله يعرف قضيتنا بس صار هيك ووعدت ربنا ما أسجل بمنتدى مختلط حتى لو كان من أجل الفائدة ممكن تنصحيني أخبر أهلي بالموضوع بس المشكلة أنه أهلي ما بيتفاهموا وبيلقوا اللوم علي بكل شيء دائما مش عارفه شو أعمل أتمنى تجيبيني بسرعة يا معلمتي الغالية!!!
@malak sisi;

انا رديت عليكِ على الخاص ياغالية
وملخص الرد
بما انك تركتى المنتدى الجامع بينك وبين هذا فالأمر انتهى ولا داعى تحكى لأحد من أهلك ما دمتِ ندمتى وانتهيتى
وستركِ الله فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له
الحمد لله على نعمة حبك لله وابتغائك رضاه ربنا يحفظك بحفظه ويسعدك فى الدارين

إظهار التوقيع
توقيع : أم أمة الله

الكلمات الدليلية
السلام, عليكم, وبركاته, ورحمة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع



الساعة الآن 09:26 AM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


خيارات الاستايل

  • صورة خلفية
  • عرض الصفحة
  • تصميم جدول المنتدى
  • فصل الاقسام
  • صور المنتديات
  • خلفية المنتدى
  • اللون الاول
  • اللون الثاني
  • لون الروابط
  • الخط الصغير
  • اخر مشاركة
  • حجم خط الموضوع
  • طريقة عرض الردود
إرجاع الخيارات الافتراضية

التسجيل للنساء فقط

نعم أنا بنت لا أنا ولد
أو

التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل